A statement about the events of Al-Hamra in the village of Al-Qlabat – newjem

Data

Published on يوليو 27th, 2018 | by admin

436

A statement about the events of Al-Hamra in the village of Al-Qlabat

حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة

The New Sudanese Justice and Equality Movement

 

بيان حول أحداث الحمراء بمحلية القلابات

تابعت حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة الأحداث المؤسفة التى وقعت فى الحمراء ريفى محلية القلابات بولاية القضارف, والتى أهدرت فيها دماء الأبرياء. يأتى هذا الحدث مواصلة ً لمخططات المؤتمر الوطنى الممنهجة والتى يقوم فيها  ببذر الفتن وإثارة الحروب بين القبائل. وقد بدأت هذه المخططات بأهلنا فى دارفور حيث قاموا بتفكيك النسيج الاجتماعى والتهجير القسرى لقبائل دارفور الأصلية. للأسف انتقل هؤلاء المجرمون  ببذور هذه الفتنة هذه المرة إلى شرق السودان لتهجير القبائل ذات الأصل الأفريقى بغية تغيير التركيبة الديمغرافية أيضا للمنطقة.

قامت بعض الجهات النافذة فى حكومة المؤتمر الوطنى بولاية القضارف بجلب بعض القبائل الرعوية حديثا وتوطينها وسط مزارع أهل هذه المنطقة الذين يقطنونها منذ غابر الزمان لإستفزازهم وذلك بإبادة مزارعهم بغية نسف السلم الإجتماعى وتحين فرص الإقتتال القبلى للتدخل بما يسمى بقوات الدعم السريع للقيام بالإعتقالات التعسفية وإرتكاب المجازر والإبادة الجماعية وتنفيذ مخططات التهجير القسرى للمواطنين العزل. وقد أدت هذه الفتنة إلى الإقتتال بين المزارعين من قبيلة الهوسا أصحاب الأراضى الزراعية والرعاة من اللحويين واراقة الدماء بين القبيلتين.

نحن فى حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة ندين هذه الحادثة الموسفة بأشد العبارات ونحمل الحكومة مسئولية وقوعها ونترحم على أرواح الأبرياء الذين لقوا حتفهم جراء هذه الحادثة وندعوا المراقبين فى المجتمع الدولى بالتحقيق مع من يقفون وراء هذه الحادثة وتقديمهم للعدالة, كما ندعوا أهلنا فى السودان بتفويت الفرصة على مثيرى الفتن والحروب الذين فشلوا فى إدارة الدولة وقادوا أهلنا فى السودان الى المكابدة فى الحصول على لقمة العيش وأوصلوا أقتصاد السودان إلى الإنهيار التام.

 

 

 محمد ابراهيم

أمين الإعلام والناطق الرسمى بإسم حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة

27/07/2018

 


About the Author



436 Responses to A statement about the events of Al-Hamra in the village of Al-Qlabat

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to Top ↑