عين ثالثة

Published on أغسطس 25th, 2015 | by admin

0

ينعقد اليوم الثلاثاء اجتماع لمجلس الامن والسلم الافريقي لبحث الوضع في السودان

يعقد مجلس السلم والأمن الأفريقي،اليوم الثلاثاء، بمقره بأديس أبابا، اجتماعاً يبحث خلاله الوضع في السودان، ويستمع إلى تقرير وفده إلى هناك وتقرير الوسيط الأفريقي ثامبو أمبيكي، حول لقائه بالرئيس السوداني عمر البشير، ووفد نداء السودان.

وكشف مصدر دبلوماسي أفريقي لوكالة “الأناضول”، أن وفد المجلس التقى قوى نداء السودان، التي تضم: الحركة الشعبية (قطاع الشمال)؛ والحركات الدارفورية المسلحة؛ وحزب الأمة المعارض.

وتوقع المصدر، أن يصدر المجلس، في ختام اجتماع الثلاثاء، قرارات بشأن السلام في السودان لتنفيذ قرارات المجلس السابقة، التي تتعلق بـ: الحوار الوطني؛ وإيقاف الحرب؛ وإيصال المساعدات الإنسانية، وتوفير الحريات خاصة في منطقتي (النيل الأزرق؛ وجنوب كردفان).

يذكر أن وفد نداء السودان، التقى ثامو أمبيكي، رئيس الآلية الأفريقية وممثل الأمين العام للأمم المتحدة، هيلي منغريوس يومي 22 و23 الجاري.

قرارات مناسبة

بيان قوى “نداء السودان” ووصف الاجتماع مع مجلس السلم والأمن الأفريقي، الذي التأم عشية اجتماع مرتقب للمجلس، بأنه الأول من نوعه في تاريخ النزاع السوداني، وقدم الوفد تنويراً لأعضائه ودفع بموقفه كتابة

وكان مجلس السلم والأمن الأفريقي، عقد الإثنين، جلسة استماع مع وفد قوى “نداء السودان”، الموجود بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بدعوة من الآلية الأفريقية رفيعة المستوى التي يرأسها ثابو أمبيكي للتباحث حول الأوضاع في السودان ومستقبل الحوار.

ووصف بيان لقوى “نداء السودان” الاجتماع مع مجلس السلم والأمن الأفريقي، الذي التأم عشية اجتماع مرتقب للمجلس، بأنه الأول من نوعه في تاريخ النزاع السوداني، حيث قدم الوفد تنويراً شاملاً لأعضائه ودفع بموقفه كتابة لمساعدة المجلس في اتخاذ القرارات المناسبة بشأن الأزمة السودانية.

وأجرى الوفد الذي يضم أطرافاً في قوى “نداء السودان” تقدمها كلٌّ من رئيس حزب الأمة الصادق المهدي، ورئيس تحالف الجبهة الثورية مالك عقار، مشاورات مطولة مع الآلية الأفريقية برئاسة رئيس جنوب أفريقيا السابق ثابو أمبيكي، بحضور ممثل الأمين العام للأمم المتحدة وممثلي الإيقاد والاتحاد الأفريقي.

رؤية المعارضة

المهدي وصل إلى القاهرة يوم الثلاثاء، قادماً من أديس أبابا، بعد زيارة لإثيوبيا استغرقت أربعة أيام،شارك خلالها في لقاء المعارضة مع مجلس الأمن والسلم الأفريقي

وطرح وفد قوى “نداء السودان” رؤيته لقضايا السلام الشامل والحوار القومي الدستوري، مؤكداً استعداده وكافة المعارضين للسلام والحوار القومي الدستوري على أسس واضحة.

وتمسك الوفد برفض الحوار الوطني ووصفه بغير المتكافئ، معلناً استعداده للتنسيق مع كل القوى التي أعلنت رفضها لحوار (الوثبة) الذي يديره ويسيطر عليه المؤتمر الوطني.

واتفقت أحزاب المعارضة على عقد اجتماع شامل قريباً لقوى “نداء السودان” بما يمهد نقل العمل المعارض إلى مرحلة جديدة.

الي ذلك،وصل إلى القاهرة صباح يوم الثلاثاء، رئيس وزراء السودان السابق الصادق المهدي زعيم حزب الأمة السوداني، قادماً من أديس أبابا، بعد زيارة لإثيوبيا استغرقت أربعة أيام،شارك خلالها في لقاء المعارضة مع مجلس الأمن والسلم الأفريقي.


About the Author



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to Top ↑