عين ثالثة

Published on أكتوبر 6th, 2015 | by admin

0

غندور: السودان أبلغ مسؤولي الأمم المتحدة إصراره على خروج بعثة “يوناميد”

قال وزير الخارجية السوداني، إن بلاده، متمسكة بمغادرة بعثة حفظ السلام المختلطة في دارفور”يوناميد”، وكشف عن إبلاغه مسئولين بالأمم المتحدة التمسك بنتائج اجتماعات اللجنة الثلاثية بين الخرطوم والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، وأظهر الوزير في سياق آخر تفاؤلا بنتائج محادثاته التي أجراها مع نظيره الأميركي جون كيري بنيويورك الجمعة الماضية.

وقال إبراهيم غندور، في تصريحات صحفية عقب وصوله من مقر الأمم المتحدة، الاثنين، حيث رأس وفد السودان لاجتماعات الجمعية العامة ، أن الخرطوم تتشبث بتفاهماتها السابقة مع الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي القاضية بوضع إستراتيجية لمغادرة بعثة “يوناميد” للسودان باعتبار أن الخطوة ذات صلة بـ”السيادة”.

وقطع الوزير بأن السودان ليس في مواجهة مع الأمم المتحدة، ولفت إلى عقده ثلاث اجتماعات بمقر الأمم المتحدة شملت أمينها العام، ومساعده، علاوة على اللجنة السياسية التي تكونت بقرار من مجلس الأمن لإنفاذ إستراتيجية خروج “يوناميد”.

وأعلنت الحكومة السودانية في 15 يونيو الماضي، تعليق عمل اللجنة الثلاثية بعد اتهامها للأمم المتحدة، بالتراجع عن اتفاق سابق توصل إليه فريق العمل المشترك، حين رفض ممثل الأمم المتحدة فى الفريق التوقيع على التقرير بحجة تلقيه توجيهات من نيويورك التي أصرت على فرض صيغة معينة للاتفاق قوبلت بالرفض، من الخرطوم التي قالت أن الأمم المتحدة لاتملك حق التدخل فى عمل الفريق قانونيا وإجرائيا خلال تلك المرحلة.

وقال غندور أنه نقل للمسئولين في الأمم المتحدة، الإصرار على عدم البداية من الصفر، وأن يبدأ العمل من حيث انتهت إليه اللجنة في وقت سابق.

وبشأن اجتماعه مع نظيره الأميركي جون كيري، قال وزير الخارجية السوداني، أن خارطة الطريق التي اتفقا عليها ليست سوى “مجرد مقترح”، لكنه أبدى تفاؤلا بالنتائج المنتظرة من الاجتماع وأضاف ” التفاؤل يقود الى أفعال وأقوال ايجابية”.وأفاد أنهم في انتظار المقترحات من الجانب الأميركي لبدء العمل بها.

وإمتدح غندور نشاط البعثة الدبلوماسية في نيويورك ، والعمل الدبلوماسي الذي تحقق بمجلس حقوق الإنسان في ﺟﻨﻴﻒ.

وقال ” رغم الاستهداف الا أنهم نجحوا في إبقاء السودان بالبند العاشر، مع تحسين القرار السابق”.

واستدرك بالقول ” نحن لانحتفي ونفرح بهذا القرار لأن أوضاع حقوق الإنسان في السودان أفضل من دول كثيرة”.


About the Author



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to Top ↑