العالمية

Published on أغسطس 19th, 2015 | by admin

0

عبدالواحد: لن اذهب إلى اجتماع أديس أبابا ولن اقبل بسلام المناصب واطالب بالأمن أولا

أعلن عبد الواحد محمد أحمد النور رئيس حركة تحرير السودان  ونائب رئيس الجبهة الثورية أنه لن يشارك في اجتماع أديس أبابا الذي دعا له الوسيط الافريقي ثامبو امبيكي يوم الجمعة. وقال عبد الواحد في مقابلة مع راديو دبنقا تذاع اليوم الأربعاء إنه لن يذهب إلى أديس أبابا رغم تسلمه الدعوة لأن الآلية الأفريقية تدعو للتفاوض الذي ينتهي بتوزيع المناصب ونحن مع الأمن أولا والسلام الشامل العادل.
وأكد عبد الواحد أن موقف الحركة واضح من عملية السلام التى تتطلب وقف الحرب ونزع السلاح ومحاكمة المجرمين بالإضافة إلى الحريات العامة فى كل أنحاء السودان كمطلب أساسي قبل الحديث عن أي شي آخر.
وحول اجتماع باريس مع اليوناميد وما خرج به من إقرار من الحركات الثلاثة (عبد الواحد ومناوي وجبريل) بعملية السلام قال عبد الواحد إنه ولكي يكون هناك سلام في دارفور لابد من الأمن اولاً ونزع سلاح المليشيات وطرد المستوطنين من أراضي وحواكير المواطنين وتعويض النازحين فرديا وجماعيا وإطلاق الحريات العامة ثم تأتى مرحلة تهيئة المناخ ومخاطبة جذور المشكلة.
وأكد عبد الواحد أن لكل منطقة خصوصياتها ودارفور لها خصوصياتها وهذه من أهم المرتكزات. وأشار إلى أنهم اتفقوا في اجتماع باريس على أن تكون هناك لقاءات مع اليوناميد من أجل السلام وأضاف قائلا: “..نحن نتحدث عن السلام الشامل والسلام يبدأ بالأمن وينتهي بالتغيير الديمقراطي”.


About the Author



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to Top ↑