السودان الآن

Published on أغسطس 13th, 2017 | by admin

0

رحيل رائدة العمل النسوي في السودان

رئيس حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة، ينعي رحيل رائدة العمل النسوي في السودان

باسمي وباسم حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة، أتقدم بالتعزية الحارة الى الشعب السوداني عامة والرفاق في الحزب الشيوعي السوداني في رحيل احدي ركائز العمل النسوي في السودان الراحلة *الأستاذة/ فاطمة أحمد إبراهيم* التي وهبت نفسها وشبابها للدفاع عن حقوق المرأة السودانية والديمقراطية وحقوق الإنسان في السودان.
المغفور لها باذن الله، من أشهر نساء الحزب الشيوعي في السودان، وهي أول سيدة سودانية تنتخب عضوا بالبرلمان في منطقة الشرق الأوسط، وكان ذلك في مايو1965، وهي من أشهر الناشطات في مجال حقوق الإنسان والمرأة والسياسة في السودان.
شاركت المغفور لها باذن الله في العديد من المؤتمرات الإقليمية والعالمية وقادت عددا ًمنها، واختيرت رئيسة الأتحاد النسائي الديمقراطي العالمي عام 1991 وكانت هي أول مرة تنتخب فيه امرأة من دول العالم الثالث لها.
وفي عام 1993 حصلت الراحلة د. فاطمة أحمد إبراهيم على جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ومنحت الدكتوراة الفخرية من جامعة كاليفورنيا عام 1996م لجهودها في قضايا النساء واستغلال الأطفال.
نسأل الله لها الرحمة والمغفرة وأن يلهم أهلها وزويها الصبر وحسن العزاء.
*انا لله وأنا إليه راجعون*

منصور ارباب يونس
رئيس حركة العدل والمساوhة الجديدة


About the Author



Comments are closed.

Back to Top ↑