السودان الآن

Published on ديسمبر 6th, 2015 | by admin

0

رؤية حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة حول مشاركتها في الحوار

        السيد/ ممثل آلية الحوار الوطني لجنة (7+7) في اللقاء حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة

                                                       لعناية السيد/ فضل السيد عيسي شعيب.

المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا: نشكر لكم الحضور على هذا اللقاء الذي جاء بناءً على ردنا على خطاب السيد رئيس الجمهورية – رئيس اللجنة العليا للحوار الوطني, الذي دعانا فيه للمشاركة في الحوار الوطني. ولا يفوتنا ان نشكركم ايضاً على الروح الوطنية العالية والشفافية التي أحطنا بها على مجريات الأحداث التي تتعلق بالحوار الوطني.

ثانياً: نؤكد مجدداً قناعاتنا التامة بأننا بالحوار والتفاوض والنقاش الجاد والشفاف الصادق, يمكننا معالجة قضايا البلاد مهما تشعبت.

ثالثاً: وبما أننا استمعنا على تنويركم الضافي لمجريات الحوار, ومدنا بخارطة الطريق الخاصة بأعمال الحوار الوطني, إتضح لنا بأن بعض القضايا والمطلوبات الخاصة لبناء المزيد من الثقة – تخص الحكومة السودانية. وحتى تتمكن الحركة من المشاركة الفاعلة, على الحكومة القيام بما يلي:

1.      تمديد فترة المرسوم الجمهوري الخاص بوقف إطلاق النار الصادر من رئيس الجمهورية.

2.      وقف كل المتحركات العسكرية المتجهة الى مسارح العمليات في الجبهات المختلفة (دارفور, النيل الأزرق وكردفان) والتي تزيد من معاناة المواطنين.

3.      إلغاء أحكام الإعدام الصادرة مؤخراً بحق أسرى الحرب التابعين لحركة/ جيش تحرير السودان جناح مناوي.

4.      نشر أو تسليم الحركة كشف بأسماء اسرى معركة قوز دنقو (النخارة) وإطلاق سراحهم.

5.      الإلتزام بمنبر تفاوضي بوساطة إقليمية – دولية مشتركة للتفاوض حول القضايا التي لم تطرح ضمن أجندة الحوار الوطني.

6.      وقف الإعتقالات التعسفية وملاحقة الطلاب بالجامعات والمعاهد العليا, وخاصةً طلاب دارفور.

رابعاً: بعد تحقيق ما ذكر أعلاه, يجب التأكد من المسائل الإجرائية التالية:

a.      أن يتم ضايفة وفد الحركة المشارك في الحوار في مكان لائق مع توفير كل الخدمات التي يحتاجها الوفد من ترحيل, إعاشة, تسيير, وتأمين.

b.      أن يتمتع وفد الحركة داخل السودان بحرية الحركة والنشاط وأن يخرج الوفد خارج البلاد متى ما اراد ذلك.

c.       أن تبذل الأطراف المزيد من الجهد لجعل الحوار أكثر شمولاً, والتواصل والإستماع لأراء الأطراف الغير مشاركة في الحوار الوطني وأشراكهم في عملية الحوار.

d.      أن يتم التوقيع على ما نتفق عليه ويكون ملزماً للطرفين (الحكومة والحركة) بوجود آلية 7+7.

مع وافر الشكر والتقدير

 

 

منصور أرباب يونس

رئيس الحركة – القائد الأعلى لقواتها
٥/١٢/٢٠١٥


About the Author



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to Top ↑