قضايا النازحين واللاجئيين

Published on أغسطس 15th, 2015 | by admin

0

خطاب رئيس حركة العدل والمساواة للنازحين في مؤتمرهم

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة العدل والمساواة السودانية

المؤتمر الإستثنائي للنازحين

خطاب رئيس حركة العدل والمساواة

أهلنا الكرام

تحية صمود وتحدي

تحية نضال وشرف الثورة

اسمحوا لي وعبركم احي كل الشرفاء الذين استشهدوا في ساحات المعركة من اجل ان تنعموا انتم والشعب السوداني كله في امان وحرية وسلام واستقرار .

التحية كذلك لاولئك الأبطال الذين فقدو اجزاء من أجسادهم في سبيل تحرير البلاد من المجرمين المفسدين الذين اغتصبوا العرض والأرض – فلهم التحية –

رفاقنا الجرحي التحية ليكم جميعاً أطفالنا الأبرياءالعجزة الشجعان – نساءنا – أمهاتنا واخواتنا وبناتنا الصابرات والمنتصرات لفجر الخلاص من الطغاة المفسدين المستبدين بانسان الهامش .

ارسل تحياتي كذلك عبركم الي اهلنا اللاجئيين في معسكراتهم خارج البلد وأسأل الله لكم العودة الي ارضكم الحبيبة – سالمين وغانمين وآمنين إن شاء الله.

التحية كذلك للجنتكم العليا لعقد هذا المؤتمر المشرف وأتمني لكم التوفيق والسداد .

نحنا كما تعلمون –ملتزمون وتعاهدنا ونجدد عهدنا لكم مرة اخري باننا سوف لن نفرط ابداً في مثقال ذرة من حقوقكم المسلوبة .

وبندافع عنكم وعن قضيتكم بكل ما اوتينا من قوة وعزيمة رجال ونساء من ان تعيشوا احرار وآمنيين في بلدكم .وتساهموا في بناء هذا البلد الذي دمرته السياسات الخاطئة من الحكومات التي تعاقبت علي حكم السودان والحروب التي تم توزيعها علي الغلابة المهمشين في دارفور وكردفان والنيل الازرق .

ومن هنا احيي كل نازحي ولاجئي النيل الازرق وكردفان في معسكرات الذل والاهانة .

كما نؤكد ان العمل السياسي سيستمر داخل وخارج البلاد لبناء عمل ثوري حقيقي يحقق طموحاتكم ويجلب حقوقكم ويحميها ويحافظ عليها .

هذه التعبئة تشمل التعبئة العامة والتنوير المتصل بمبادئ الحركة وأهدافها ونشاطها بالحجة والحوار مع عامة الشعب السوداني من اجل ان نبلغ اهدافنا – وهذه التعبئة هي اهم وسيلة ومفتاح نجاح الحركة ومشروعها السياسي.

اما ذراعنا العسكري فهي الوسيلة البندافع بيها عنكم ما استطعنا وعن مواطنينا ومكتسباتهم – كما هو الضمان للعملية السياسية في ظل غياب الديمقراطية ورفض التفاوض وقمع الاحزاب وممارسة الدكتاتورية من نظام المؤتمر الوطني البائد.

ويظل العمل المسلح ضمن وسائل الحركة المشروعة حتي تتحقق اهدافها المرجوة .وهي ان نبني سودان معافي ونقييم نظام ديمقراطي يحترم حقوق الانسان لا تهان كرامته ويكون الناس سواسية امام القانون .

ان هذه الحرب – حرب الابادة الشاملة والتدمير والقتل والتهجيير القسري الواقع التي تشنها قوات مليشيات الظالمين الجائرة والمستبدة – هذه الحرب لا تثني شعبنا عن مواصلة صموده الذي لا يلين وعن عطاءه المنقطع النظير في وجه هذه الغطرسة والاستبداد .

وستبقون -وسيبقي شعبنا صامداً مرابطاً مترابطا معتزاً كل الاعتزاز بثورته العارمة .

ولا بد لي ان استذكر الاكرمين منا جميعاً مرة اخري الشهداء الأبرار ونحيي ابطالنا الجرحي – واتمني لهم الشفاء العاجل – وأوكد لهم نيابة عنكم أن شعبنا في معسكرات النزوح واللجوء سيبقي امام هذا التحدي مترابطاً ومتلاحماً ومعتزاً كل الاعتزاز بهذا الثورة رغم كيد اصدقائها واعدائها – الي ان تعودو الي مواقعكم الاصلية وتنعموا بالامن والسلام والاستقرار .

وفقكم الله في مؤتمركم هذا واتمني لكم كل النجاح – وان تخرجوا بتوصيات تعيننا في مسيرتنا النضالية .

احيي فيكم هذا الصبر علي العيش في معسكرات البؤس والإهانة .

نجدد عهدنا لكم سوف لن نفرض في حقوقكم مهما كلفنا من ارواح وأنفس.

كما نتعهد لكم بان تشهد مشاوراتنا واتصالاتنا معكم عبر اجهزتكم المنتخبة وسنقرر معا في مصير هذا البلد.

وختاماً :

اوصيكم وارجو منكم ان تلعبوا دورا مهما في اعادة بناء مجتمعنا في دارفور هذا المجتمع الذي فرقته الحكومة بأفاعيلها وسنساهم معا من اجل السلم الاجتماعي بين اهل دارفور وكل السودان ان شاء الله.

تحية اجلال واكبار الي الصامدين الصابرين في ميادين الشرف والكرامة – والتحية لرفقائنا الأسري الصامدين الصابرين في السجون والمعتقلات ونقول لهم ان فجر الخلاص من هذا النظام الجائر المستبد القاتل لآت.

التحية لكم مجددا والرحمة لشهدائنا الابرار .


About the Author



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to Top ↑