السودان الآن

Published on فبراير 17th, 2016 | by admin

0

حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة تهنئ الرئيس ادريس دبى بتوليه رئاسة الاتحاد الافريقى

الى فخامة الرئيس أدريس دبي إتنو .
رئيس جمهورية تشاد الشقيقة بمناسبة توليه رئاسة الاتحاد الأفريقي.

يطيب لنا في حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة أن نتقدم إليكم باسمي آيات التهاني والتبريكات بمناسبة نيلكم ثقة قادة و رؤساء دول قارتنا السمراء – إفريقيا العظيمة, واختيار فخامتكم بتولى رئاسة الاتحاد الافريقى لدورة 2016 – 2017.
كما يطيب لنا ان نهنئكم بتوليكم هذه المهام الكبيرة, وانّ إختياركم لقيادة هذه القارة المعطاء هو فى جوهره تقدير وتكريم لجميع أصحاب الإرادات القوية والصادقة العاملة علناً وفى صمت من أجل إشاعة ثقافة السلام والإستقرار والأمان في محيطنا الإقليمي والدولي, وتكريس مزيد من أسباب التعايش والتقارب والتعاون بين مختلف شعوب قارتنا – إفريقيا على اختلاف دياناتها واعراقها واجناسها والوانها.
إنّ قارتنا – إفريقيا, اليوم وخاصة القرن الإفريقي فى حاجة ماسة الى اعادة الاعتبار لثقافة السلام والتعايش والتسامح بين ابنائه. ذلك لأنّ المنعطف الحالى الذى يشهده الواقع السياسي, الأمني والانسانى اذا لم تتضافر الجهود الصادقة والواعية لتصحيح مسار قارتنا ووطننا الإفريقي, فإنّ أزماتها كفيلة بإحداث آثار عكسية يصعب التحكم فى عواقبها المستقبلية على حياة الإنسان فيها. كما أنّ الرهان المطروح فى المرحلة الحالية على منظومتنا الإقليمية – الإتحاد الإفريقي, يمثل توجه خاص فى اعادة تفعيل الحوار الحضارى والعمل على ترسيخ ثقافة السلام والأمن والإستقرار بين جميع شعوب القارة الإفريقية وهى القيم التى يجب ان تسعى جاهدة منظمتنا الإقليمية من أجل تجسيدها فى واقع السياسة العالمية. وبذلك تقدمون مفهوما جديداً لقيم حقوق الانسان وتعطون وجهاً آخر للمنظمتنا الإقليمية.
إننا في حركة العدل والمساواة الجديدة, نتمنى لفخامتكم المزيد من النجاحات فى سبيل ترسيخ عالم أكثر تسامحاً وتوازناً فى علاقاته البينية بين دول القارة وفي علاقاتها الخارجية مع رصفائها من باقي قارات العالم, وللإتحاد الإفريقي المزيد من الانتصارات على مختلف الاصعدة في فترة رئاستكم.
فخامة الرئيس إدريس دبي إتنو, إنّ دوركم يتعاظم بعد توليكم قيادة قارتنا التي تعاني من ويلات الحروب الداخلية لدول القرن الإفريقي وغيرها من دول قارتنا السمراء, إننا في حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة, نناشدكم بالإسهام وبفعالية لتوفير الأمن والسلام لإنسان هذه القارة, وأن تلعب منظمتنا الإفريقية وهيئاتها المختصة ادواراً قوية وصادقة لإحلال السلام والأمان

خاصة في السودان – دارفور, كردفان, النيل الأزرق, الجماهيرية اليبية, جمهورية إفريقيا الوسطى, دولة جنوب السودان, جمهورية نيجيريا الفدرالية, دولة مالي, دولة بورندي, الصومال, وكل الدول الأعضاء في الإتحاد الإفريقي التي تعاني من مشاكل سياسية, إنسانية وأمنية تهدد أمن وإستقرار قارتنا العظيمة.
فخامة الرئيس إدريس دبي إتنو, نحن في حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة على أتم الإستعداد للتعاون معكم من أجل إيجاد حلول سلمية متفاوض عليها يضمن عودة النازحين واللاجئين الى ديارهم الأصلية وتعويضهم وتأمينهم في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان. كما نلفت إنتباهكم الى الأعمال الإجرامية التي تقوم بها مليشيات الجنجويد والدعم السريع المدعومة من الحكومة السودانية والتي تعبث بأرواح وممتلكات الشعب السوداني في دارفور وترتكب جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية في السودان دون حسيب أو رقيب.
إنّ حماية الضحايا في إقليم دارفور لهو من صميم أعمال قوات اليوناميد بدارفور التي نتطلع الى دور اكبر في حماية المساكين في دارفور. وفي الختام نتمنى لكم ولقارتنا السمراء – إفريقيا, بالتقدم والازدهار والأمن والسلام والإستقرار في عهد توليكم هذه المهام .

الفريق أول مهندس/ منصور ارباب يونس
رئيس حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة القائد الأعلى لقواتها


About the Author



Comments are closed.

Back to Top ↑