عين ثالثة

Published on أغسطس 31st, 2015 | by admin

0

تحالف المعارضة يرفض الحوار ويدعو السودانيين للإنتفاض على الحكومة وإسقاط النظام

وجه تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض في السودان إنتقادات حادة للنظام الحاكم، وحرض السودانيين على تعلية خيار إسقاطه، كسبيل أوحد للخلاص ، معلنا رفضه لدعوات الحوار الوطني الذي تتبناه الحكومة وتشارك فيه بعض أطراف المعارضة الداخلية.

وعقد مجلس رؤوساء أحزاب التحالف إجتماعا الأربعاء الماضي، خلص الى تاكيد وحدة قوى الإجماع سياسيا وتنظيميا،وتطويرها كهدف رئيسي وضرورة لمواجهة تداعيات المرحلة السياسية المقبلة والوقوف بوجه النظام الحاكم.

وقال بيان للتحالف صدر الأحد، أن مراجعة التطورات السياسية الراهنة والسابقة أثبتت صحة موقفهم المشكك في جدية الحكومة حيال إقرار الحل الشامل لأزمات البلاد، من خلال الحوار.

وأضاف ” وبعد أن رفض النظام كل الإستحقاقات والشروط الموضوعية للحوار، فإن خيار قوى الإجماع الوطني المقدم على كل الخيارات، هو خيار شعب السودان إسقاط النظام عبر الانتفاضة الشعبية والإضراب السياسي والعصيان المدني، والرفض التام لأي تسوية تبقي على هذا النظام”.

وأوضح التحالف ان ذات الموقف يتسق مع مواقفه السابقة التي طالبت الحكومة بتهيئة الأجواء لحوار مثمر، بتنفيذ الإشتراطات التي أقرت في “إعلان سبتمبر” واديس الاولى وبرلين وأديس الثانية.

وأضاف ” وبالرجوع الي بيان برلين الذي التزمت فيه اطراف نداء السودان أنه في حالة رفض النظام لتنفيذ استحقاقات الحوار وأجرى الإنتخابات، فعليها التوقف عن مسار الحوار وانخراط الجميع في طريق الانتفاضة وفق برنامج العمل المشترك طريق الإنتفاضة.”

واكد قادة ورؤساء التحالف إيمانهم وحرصهم علي وحدة وإستقلال السودان ، والوقوف ضد المخططات التي تعمل علي تفتيته ، والسعي للحل الوطني الشامل باسقاط النظام كما شددوا على ضرورة ان تناقش كل القضايا المصيرية بالمؤتمر القومي الدستوري خلال الفترة الإنتقالية بعد إسقاط النظام .

وقطع التحالف المعارض برفضه لأي حوار قائم على مرجعية القرار الصادر عن إجتماع مجلس السلم والأمن الأفريقي بالرقم 456 .

وأضاف “يصبح هذا القرار ومايترتب عليه من حوار وتفاهمات أو تدابير غير ملزم وتم تجاوزه من تحالف قوى الإجماع الوطني .”

وحث في بيانه أطراف قوى (نداء السودان) الموقعة على برنامج العمل المشترك- – طريق الإنتفاضة- الإلتزام بما تم الإتفاق عليه والإنخراط مجتمعين على طريق الإنتفاضة و إسقاط النظام .

وجدد المجتمعين رفضهم للحرب والسعي لإيقافها ، ومراعاة أمن المواطنين في مناطق الحرب ووقف القصف العشوائي والحفاظ على حقوقهم الانسانية وأرواحهم وممتلكاتهم.

ودعا التحالف جميع الأطراف الى وقف اطلاق النار فورا وخلق مسارات آمنة من أجل الاغاثة وايصال المساعدات الانسانية، وخلق البيئة المناسبة لاعادة النازحين الى مناطقهم وتوفير الخدمات التي تحقق العيش الكريم .

وأطلق تحالف قوى الاجماع نداء الى جماهير الشعب السوداني وفعالياته السياسية والمطلبية والفئوية و كل القوى الوطنية والديمقراطية والقوى الحديثة من شباب وطلاب ونساء وغيرها، للعمل المشترك من أجل استنهاض العمل الجماهيري بمختلف الوسائل السلمية المجربة ودعم اي حراك جماهيري وصولا الى الانتفاضة واسقاط النظام,


About the Author



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to Top ↑