بيــان – newjem

بيانات

Published on مايو 22nd, 2018 | by admin

5

بيــان

تصريح صحفى

حركة العـــدل والمساواة السودانية الجديـــدة

The New Sudanese Justice and Equality Movement

 

بيــان

 

الى كل إنسان في العالم آلمه ما ترتكبه نظام البشير ومليشياته من جرائم وحرب إبادة جماعية وتطهير عرقي في حق السودانيين في دارفور, جبال النوبة والنيل الأزرق.

 الى جماهير الحركة الأوفياء:

 الى كل رفقاء السلاح والنضال في ميادين الشرف والكرامة:

الى أهلنا النازحين واللاجئين في معسكراتهم البائسة:

 

إنه الثاني والعشرون من شهر مايو, يومٌ خططت الحركة لأن تجدد ذاتها في ثوبٍ ثوري متجدد, وإتخذت قرار إعادة بناءها وتشكيلها ومراجعة أدبياتها الثورية, وإتخذت قراراتها الشهيرة في الثاني والعشرون من مايو من عام 2015م.

 

جماهير شعبنا الأبي:

تمضي حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة بخطىً ثابتة لتحقيق أهدافها المعلنة رغماً عن ما تعتريها من عقبات وتحديات, ولأن طريقها معبد بدماء شهداءها وجرحاها, ستمضي الحركة متجاوزةً كل تلك التحديات والعقبات والمؤامرات والدسائس حتى تحقق غاياتها المرجوة.

 

ولعل إستمرار إستهداف شعبنا في دارفور, بحرق ما تبقى من قراهم والإستمرار في توطين المستجلبين المرتزقة من خارج السودان في أراضي أهلنا ونزع الحواكير من أصحابهم الحقيقين والهجوم على معسكرات النازحين وقتل الأبرياء من قبل نظام البشير ومعاونيه من مليشيات الجنجويد, يلقي على عاتقنا أعباء كبيرة للإستمرار في التصدي وإلحاق الهزيمة لنظام البشير البائد, وهذا يتطلب أن نقاتل جميعاً متحدين وموحدين كالبنيان المرصوص لا يزيدنا العناء الا حماساً وإصراراً على السير في طريق الشهداء حتى تٌسترد كرامة شعبنا المهان.

 

تجدد الحركة دعوتها لوحدة العمل الثوري وتمد يدها صادقةً لتحقيق الوحدة الكاملة, وتقدر كذلك تلك المبادرات التي وصلتها من أجل تحقيق الوحدة المرجوة, وتدعوا الحركة للإنتقال من مربع المبادرات الى مربع العمل وتحقيق الوحدة الجامعة التي نحقق بها أهداف الثورة وأولها تغيير  نظام البشير المطلوب لدى العدالة الدولية واخرها تحقيق دولة المواطنة المتساوية في السودان.

 

جماهيرنا الأوفياء:

تحي الحركة شهداءها وكل شهداء الثورة وجرحاها, وتُحي نضالات هيئة أركان قواتها الباسلة, وتحي نضالات كل مؤسساتها التشريعية والتنفيذية ومكاتبها الخارجية وعضويتها المنتشرة في السودان وفي كل أنحاء العالم, كما تحي الحركة اللاجئين والنازحين في معسكراتهم البائسة وتجدد الحركة تأكيدها بأنّ النصر آتٍ لا محالة باذن الله.

 

عاش كفاح شعبنا العظيم

التحية للشهداء وعاجل النصر للثورة السودانية.

 

الفريق أول مهندس/ منصور أرباب يونس

رئيس الحركة – القائد الأعلى لقوات الحركة

22 مايو 2018م

 


About the Author



5 Responses to بيــان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to Top ↑