بيان صحفي – newjem

بيانات no image

Published on يناير 23rd, 2018 | by admin

3

بيان صحفي

تصريح صحفى

بسم الله الرحمن الرحيم

*حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة*

*The New Sudanese Justice and Equality Movement*

 *أمانة الشؤون السياسية*

 

          *بيان صحفي*

  انعقد بالخرطوم يومي الجمعة والسبت  ١٩&٢٠يناير ٢٠١٨م اجتماع هيئة شورى نظام البشير (المؤتمر الوطني) وجاء هذا الاجتماع بعد الهبة الجماهيرية التي انتظمت ارجاء البلاد تندد بالسياسات الاقتصادية الفاشلة ومشروع الموازنة للعام ٢٠١٨م التي جاءت مخيبة للآمال ارتفعت على إثرها الاسعار بصورة ارهقت كاهل  المواطن واصبح من الاستحالة بمكان توفير ضرويات الحياة اليومية نسبة للتدهور المريع في قيمة العملة الوطنية وكل ذلك ناتج من السياسات الاقتصادية الكلية الفاشلة للنظام، والتى دمرت القطاعات الانتاجية الزراعية والحيوانية والمعدنية، الامر الذي أدي الي اختلال في الميزان التجاري للدولة.

في ظل الحراك الشعبي  المُندد بالسياسات الاقتصادية للنظام خرج عثمان محمد يوسف كبر نائب رئيس مجلس الشورى القومي للنظام بتصريحات مسيئة  يدعو فيها الشعب السوداني الصبر علي السياسات  وتغيير السلوك الاجتماعي وتقليل الاستهلاك والترف.

 تأتي هذه التصريحات في الوقت الذي يعجز فيها  الغالبية العظمي من توفير لقمة عيش او جرعة علاج ، وتؤكد هذه التصريحات  أن النظام  وعناصره بعيدين كل البعد عن معاناة الشعب لذلك جاءت قرارات اجتماع الشورى بدلا عن مراجعة الميزانية المُعيبة ووضع حلول عملية عاجلة لوقف ارتفاع الاسعار وانخفاض قيمة العلمة، قررت بالتمسك والالتزام  بها وتنفيذها حرفيا و بصرامة ودعوة عناصر النظام للدفاع عنها وهذا يعني النظام يعد العدة لقمع الحراك الشعبي السلمي بأستخدم القوة وحشد مليشياته لذلك.

 

ايضا جاءت تصريحات كبر بأن رأس النظام والهارب من العدالة الدولية ينوي زيارة وشيكة لمعسكرات النازحين  بأقليم دارفور في الفترة المقبلةهذا يعني شن حرب ابادة جماعية جديدة ينوى النظام ارتكابها في الاقليم تكرارا لما حدث ابان زيارة المجرم لمعسكر كلمة للنازحين  في الشهر المنصرم  وتدشينا لهذا ارتكبت مليشيات النظام صباح السبت ٢٠ يناير  مجزرة بحق النازحين بمعسكرالحصياحيصا بولاية وسط دارفور استشهد اثر ذلك اكثر من خمسة ابرياء، وجرح عدد كبير من النساء والاطفال والشيوخ. ومن هنا نترحم على الشهدء وعاجل الشفاء للجرحي  

    فهذا يؤكد ما اشرنا اليه سابقاً ان الميزانية المعدة هي ميزانية حرب في المقام الاول والنظام في ظل تمسكه بكرسي السلطة لا يهمه ما يعانيه المواطنين من صعوبات معيشية،  بل يسعي لتشريد وقتل ما تبقى منهم من أجل بقاءه في السلطة.

 

لكل لما تقدم نشيد بالحراك الشعبي السلمي رغم القوة المفرطة التى استخدمتها مليشيات النظام .. وأن الاعتقالات التعسفية  التي تمت  لا تقهر إرادة الشعب ولا تمنعه عن المطالبة بحقه المشروع في العيش الكريم والحرية والكرامة واسقاط النظام واقامة دولة مواطنة متساوية يسود فيها قيم العدل والمساواة والحرية.

لذا تؤكد حركة العدل والمساوة السودانية الجديدة مساندتها للحراك الشعبي  وتطالب بإطلاق سراح المعتقلين فورا وتدعو  لتوحيد الصفوف وتنسيق المواقف من أجل إسقاط النظام.

 

*المجد والخلود للشهدء وعاجل الشفاء للجرحى

 

*الامانة السياسية ٢٢يناير /٢٠١٨م*

 

 


About the Author



3 Responses to بيان صحفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to Top ↑