السودان الآن

Published on سبتمبر 10th, 2016 | by admin

0

بيان حول الأحتفال بانتهاء أجل السلطة الإقليمية في دارفور ..

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة ..
the new Sudanese justice and equality movement..
مكتب القاهرة..
بيان حول الأحتفال بانتهاء أجل السلطة الإقليمية في دارفور ..

جماهير الشعب السوداني العظيم  إن إتفاقية الدوحة لسلام دارفور ماهي إلا وجه آخر من أوجه الظلم والتهميش والاستفزاز السياسي البغيض الذي يمارسه النظام العنصري في الخرطوم بسياسات خرقاء تضرب النسيج الإجتماعي للشعب السوداني يوما بعد يوم ،بعد ان إستخدمت كل أدوات  القتل علي الشعب السوداني بصفة عامة وبصفة خاصة إنسان دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وجنوب كردفان مرة بالطائرات و مرة بالدبابات ومرة  بالسلاح ومرة بالتهجير القصري ومرة بالتجويع ومرة بالسجون ومرة بالغلاء المعيشي ومرة  بالمطاردات العشوائية
كل هذه الأشياء تم إستخدامها كأداة من أداوات التخويف والتخلي عن حق أصيل وهي الحرية والكرامة والعدالة والعيش الكريم .
جماهير الشعب السوداني الرافض لواقع السودان   التي اوصلنا إليه النظام العسكري:
منذ ان وقع اللصوص علي إتفاقية الدوحة لسلام دافور زادت المعاناة علي إنسان دارفور أكثر فأكثر وازداد النزوح وازداد اللجوء وازدادت الهجرة بشهادة المنظمات الدولية ومنظمة الأمم المتحدة ..ومع ذالك شاهدنا بالأمس تم الإحتفال في مدينة الفاشر  كل من مجرم الحرب عمر البشير وإدريس دبي وأمير دولة القطر ورئيس إفريقيا الوسطي وتجانى سيسي يحتفلون بسلام غير موجود أصلا طالما المجرمون مازالوا هاربين بدلا من المجيء لتعزية ووفاة السلطة الإقليمية في دارفور.. جاءوا للإحتفال بانتهاء  المسرحية الهزلية التي تم الإعداد والتخطيط لها من قبل مجموعة أصحاب المصالح المشتركة  في دولة قطر بموجب إتفاقية أبوجا لسلام دارفور  هذه الاتفاقية لم تحل مشكلة أي سوداني شريف بل حلت مشكلة اللصوص والراغبين في المناصب والكراسى فوق جثث واشلاء المواطن الدافوري وإحضار كرامة الإنسان الدارفوري والدليل علي ذلك شاهدنا تظاهرات خرجت ترفض المسرحية جملة وتفصيلا…

جماهير الشعب السوداني الأبي .
ان حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة ترفض رفضا قاطعاً هذه المسرحية الهزلية وتدين من قاموا بهذه الجريمة  النكراء..
جماهير الشعب السوداني الصابر في معسكرات النزوح واللجوء وزنازين الجلاد والفارين من دولة الفساد والاستبداد والظلم التي تقوم به عصابة البشير وموالين له من لصوص صغار وكبار..
جماهير الشعب السوداني العظيم  ان حركة العدل والمساواة السودانية لن تقبل الا بسلام شامل وكامل تعطي كل مظلوم حقه المنهوب والمسلوب بدون قيد أو شرط  بل سلام حقيقي وعادل يفضي بانهاء معاناة  من هم في المعسكرات وتعويضهم فرديا عن كل اضرارهم طوال هذه السنين.

ان حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة لن تقبل الا بوضع جديد ينهي الحروب والصراعات بصورة كلية .

كما ندعو كل القوي السياسية لتضافر الجهود لبناء سودان جديد خالي من دولة الحزب الواحد وترسيخ قيم العدالة .

مكتب القاهرة
8/9/2016
رئيس مكتب القاهرة
الفاضل محمد (مجهر).


About the Author



Comments are closed.

Back to Top ↑