عين ثالثة

Published on يونيو 14th, 2017 | by admin

0

بيان حول إستمرار أزمة جامعة بخت الرضا

حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة.

The New Sudanese Justice and Equality Movement.

بيان حول إستمرار أزمة جامعة بخت الرضا

الى الشعب السوداني الأبي:

الى جماهير القاعدة الطلابية العريضة:

تابعت حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة, الأزمة التي يمر بها طلاب وطالبات دارفور بجامعة بخت الرضا بولاية النيل الأبيض وما صاحبتها من ظروف وملابسات وإجراءات قمعية مؤسفة ونعرات عنصرية من قِبَل سلطات الدولة السودانية وبعض منسوبي إدارة جامعة بخت الرضا (د. يوسف خوجلي) المحاضر بكلية العلوم نُموذجاً. توالت الأحداث المؤسفة الى أن قرر المئآت من طلاب وطالبات إقليم دارفور بجامعة بخت الرضا مجبورين ومكرهين بالسفر والعودة الى إقليمهم المنكوب والذي تمزقه نار الحرب التي يديرها نظام البشير ومليشياته وأجهزته الأمنية.

إزاء هذا الحدث الكبير توضح الحركة ما يلي:

· إنً قرار عودة مئات الطلاب والطالبات من إقليم دارفور بجامعة بخت الرضا, جاء نتيجة لتعرضهم لإساءات وسلب حقوقهم وتعرضهم لظروف لا إنسانية إبَان إعتصامهم, حيث لا مأوى ولا مأكل ولا أمان وتعرضهم لبعض الممارسات العنصرية البغيضة, وتعرض بعضهم للإعتقال والتهديد من قبل جهاز أمن البشير.

· تعبر الحركة عن تضامنها اللا محدود مع طلاب وطالبات جامعة بخت الرضا والوقوف الى جانب قضاياهم وخاصة الطلاب الذين شملتهم الأزمة, وتعبر الحركة عن تقديرها لكل الجهود الصادقة التي بُذلت من الطلاب عبر لجانهم ومناديبهم ومن وفود القوى السياسية بالداخل وتضامن الشعب السوداني مع طلاب وطالبات دارفور بجامعة بخت الرضا من أجل إيجاد حلول ناجعة للأزمة التي تستفحل بإضطراد.

· تحمل الحركة كامل المسؤولية لنظام البشير وأجهزته ومنسوبيه بجامعة بخت الرضا, لما آلت اليه الأحداث منذ أن بدأت بتدخل ومداهمة الأجهزة الأمنية والشرطية ومليشيات نظام البشير في حرم جامعة بخت الرضا للإعتداء على نتائج العملية الإنتخابية ووأد الديمقراطية في مؤسسات التعليم العالي, كما وأدوها في ليلة الثلاثون من يونيو 1989م المشؤومة.

· تؤكد الحركة وقوفها الكامل مع كل ما جاء من مطالب مشروعة من طلاب جامعة بخت الرضا, وفي ذات الوقت تدعوا الحركة كل الطلاب بالعودة الى جامعتهم (بخت الرضا), لإنتزاع حقوقهم ولمتابعة تنفيذ ما جاء من مطالب, وتدعوا الحركة كل طلاب الجامعات السودانية بالوقوف الى جانب طلاب جامعة بخت الرضا المتضررين, وممارسة المزيد من الضغوط وبطرق ديمقراطية لإنتزاع حقوق طلاب جامعة بخت الرضا المسلوبة.

· تؤكد الحركة أنّ سلاح العلم هو أقوى سلاح يمكن أن نُحدِث به التغيير السياسي والإجتماعي الإيجابي في السودان, وأنّ سياسات طرد الطلاب من مؤسسات التعليم التي ينتهجها منسوبي نظام البشير لهو أسوأ وأخطر من رصاصة أي سلاح ناري يطلقه النظام في الخرطوم ضد أهلنا في دارفور, جبال النوبة والنيل الأزرق. لذلك وجب علينا أن نتمسك بالعلم ونناضل جميعاً من أجل خلق بيئة تعليمية معافاة ومجتمع ديمقراطي ونؤسس لدولة المواطنة المتساوية (الدولة الحديثة) في السودان.

· ستضاعف الحركة جهودها للإتصال بالمنظمات الإقليمية والدولية وأصدقائها, في محيطنا الإقليمي والدولي لإيجاد فرص تعليم ومنح دراسية أكثر.

· تُزجي الحركة صوت شكر وتقدير للشيخ محمد الياقوت – شيخ الطريقة السمانية الياقوتية وحيرانه ومريديه, وأهالي قرية الشيخ الياقوت لما قدموه من جهود جبارة من أجل إيجاد الحلول, ولما قدموه من خدمات والوقوف الى جانب أبنائهم الطلاب في جامعة بخت الرضا.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة, فلا بد أن يستجيب القدر

ولا بد لليل أن ينجلي ولا بد للقيد أن ينكسر.

مهندس / منصور أرباب يونس

رئيس حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة

26.07.2017


About the Author



Comments are closed.

Back to Top ↑