السودان الآن تصريح صحفى

Published on فبراير 24th, 2016 | by admin

0

بيـــان توضيحى من حركة العدل والمساواة السودانية الجديدةبشأن تعليق مشاركتها فى الحوار الوطنى

 

سم الله الرحمن الرحيم

حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة

The new Sudanese justic &equality movement

بيان توضيحي

من حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة حول تعليق مشاركة الحركة في اعمال مؤتمرالحوارالوطني،،،

طرحت حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة متمثلة في لجنة الحقوق والحريات بالتضامن مع الشرفاء من اﻷحزاب السياسية والحركات المسلحة الموقعة وغير الموقعة والمشاركين في الحوار الوطني، مقترح تقديم طعن للأمانه العامة للحوار بخصوص توصيات لجنة الحقوق والحريات من المفترض أن يسلم للأمانة العامة يوم 22/2/2016 بأعتبار أنها خلاصة ما خرجت به اللجنة بعد التوقيع عليها من قبل رئيس اللجنة.
حيث أشارت مذكرة الطعن بأن هناك أربعة أوراق تم أجازتها من اللجنة في محضر الأجتماع رقم (40) وهي(الدباجة – القوانين المقيدة للحريات – وثيقة الحقوق – آليات التنفيذ ) وكانت في أنتظار أفراغها في الجدول المعد من اﻷمانة العامة لكل التوصيات.
أما الإجتماع الذي تم بتاريخ 21/2/2016م نوقش ووضعت ورقة واحدة وهي التوصيات العامة في الحقوق والحريات فقط بعد أجازتها،
وتم أفراغها في الجدول المعد من اﻷمانة، لذلك نطالب بتضمين باقي التوصيات المجازة في اﻷجتماع رقم (40) في الجدول المعد لها.
ألا أن اﻷمين العام بعد أستلامه الطعن أكد بأنهم معنيين بالتوصيات التي رفعت يوم 21/2/2016م فقط ، واثناء النقاش معه حدثت مشاده كلامية بين اﻷمين العام وبعض الرفاق من الشرفاء ، مما حدا اﻷمين العام وبطريقة أستعلائية غريبه بطرد ممثل الحركة الشعبية من مكتب اﻷمانة العامة ومن ثم كرر لفظ الطرد لكل مقدمي الطعن من مكتب اﻷمانة العامة.

بالرغم من أن اﻷمانة العامة تلقت طعون رفعها الموتمر الوطني وبعض الموالين له ، في الاسبوع المنصرم وتكرم اﻷمين العام بنفسه للحضور الي مقر لجنة الحقوق والحريات .
عليه قمنا بصياغة شكوي لآلية 7+7 بخصوص مابدر من سلوك اﻷمين العام.
*من خلال سير مجريات الاحداث في اعمال اللجان بدأ واضحاً الانزعاج تجاه الحركة نسبة للمواقف التي ظلت تنادي بها الحركه والخاصة بمعالجة جزور الأزمة السودنية في لجنتي الحكم ، وتنفيذ مخرجات الحوار ولجنة الحريات والحقوق الأساسية.

وتمثل ذلك في الاتي :
*تمسك الحركة بحسم موضوع آلية تنفيذ مخرجات الحوار قبل فراغ اللجنة من التداول ،
مع العلم بان واحدة من آليات متابعة تنفيذ مخرجات الحوار هي لجنة 7+7 والتي ظلت ولفترة طويلة محصنة علي عكس ما هو منصوص علية في خارطة الطريق الخاصة بالحوار و ظلت الحركة تصر علي ممارسة حقها في اعادة النظر فيها وفقاً للفقره (ج ) من خارطة الطريق المصفوفة ( ب ) من أجندة لجنة قضايا الحكم وتنفيذ مخرجات الحوار.
في ظل هذاالوضع والحوار وصل لمراحله الأخيرة وهي الاهم في تقديرنا لانها ثمرة جهد ظلت تبذله كل القوى السياسية لاكثر من اربعة شهور.

وفي هذه الاثناء وللأسف الشديد قد تفاجأنابخطاب الأمانة العامة للحوار تخاطب الفندق الذي يقيم فيه وفد الحركة بانهاء فترة إقامة وفد الحركة المشارك في الحوار وكان من الممكن أن يخاطبونا بشكل رسمي في نفس الوقت الذي خاطبو فيه ادارة الفندق.
وأن هذا التصرف الذي تكرر من قبل الأمانة العامة للحوار لم نجد له تفسير لذلك خاطبناالامانة العامة للحوارورئيس اللجنة التنسيقية العليا 7+7 وعلقنا مشاركتنا في اعمال الحوارالوطني . لحين وجود تفسيرات مبررة لتصرفات الامانة العامة للحوارممثلة في أمينهاالعام للوفد المتواجد في الخرطوم بدعوة من رئيس الجمهورية للمشاركة في الحوار الوطني.
توضيح للرأي العام .
عندتسليم خطاب التعليق للسيدالامين العام وطالبنا فيه شرح مفصل للتصرفات المهينة لوفدالحركة قالها وبالحرف (بالنسبة لي الحوار إنتهي ).
وفي نفس الوقت ظلت عدد من اللجان في حالة انعقاد ولم تسلم توصياتها ولم تفرغ حتي من صياغة الوثيقة النهائية.
والي حين تلقي وفدالحركة لتفسيرات وتوضيح للنقاط الذي ذكرت ،
* انخرط وفدالحركة في لقاءات مع القوي السياسية لتوضيح موقف الحركة حيث وجدالتضامن والوقوف.
*غادرت الحركة مقرالاقامة.
اقام وفدالحركة علي نفقته الخاصة لحين صدورتوضيح رسمي من الامانة العامة للحوار، واللجنة التنسيقية العليا.
تؤكدالحالحركةالتزامهاالتام بمبدأالحوار والتفاوض ، وظلت تنادي به منذ البداية ، شريطة ان يكون حوار جاد وصادق يلامس جذور الأزمة السودانية بكل تفاصيلها.
أن قرارالحركة بالمشاركة في الحوار كان بدافع وطني وإرادة قوية وشجاعة من قيادة الحركة دون إملاء ات او اغراءات.
نظل عند موقفنا الثابت تعليق المشاركة في الحوار لحين تلقي تفسيرات مبررة وواضحة لماجاء في هذاالبيان .
آدم عبدالرحمن يحى
امين الثقافة والاعلام، الناطق الرسمي باسم الحركة

مرفق جزء من محضر الاجتماع رقم 39 و40

1110003

222

Scan33333

Scan4444

Scan55555


About the Author



Comments are closed.

Back to Top ↑