العالمية

Published on نوفمبر 16th, 2015 | by admin

3

المعزول جبريل ابراهيم – السقوط الكبير

المعزول جبريل ابراهيم
السقوط الكبير
بعد مافات الاوان الليلة جاي بتعتذر

تقرير: موقع “نيو جيم “

لم تكن محاولة المعزول جبريل ابراهيم في السعي لشق جبهة الشرق بالمفاجئة للاوساط السياسية خاصة بعد فشله في تثبيت شرعيته المفقودة في رئاسة الجبهة الثورية مؤخرا بباريس.
فالرجل فشل وادمن الفشل حتي اصبح فاشلا بلا منازع فقد فشل في الحفاظ علي حركة العدل والمساواة بكافة تنوعها واراد لها التخندق في خشم بيت واحد ضارباً الحائط بكل معاني القومية التي انتهجها زعيم المهمشين الراحل الشهيد دكتور خليل ابراهيم محمد الذي لبى نداء ربه تاركاً الحركة برصيد وافر من الانتصارات والاليات وعتاد حربي يهز المنطقة باثرها ..فما كان من المعزول جبريل ابراهيم الا ان يسلم كامل عتاد الحركة للعدو في معركة لم تتجاوز “٢٤دقيقة”  والزج بخيرة قيادات الحركة من ضباط وضباط صف وجنود في محرقة كانت السابقة الاولي في تاريخ الثورة السودانية في عملية تؤكد فشله لادارة امر الحركة عسكرياً وسياسياً وتؤكد انفراده بالامر وعدم الاستماع لراي قادة الحركة الذين افنو شبابهم في الثورة.
لم يفاجا احد بالمعزول الذي يدعي زورا ريساً للجبهة الثورية وهو يعمل ليل نهار لزعز عة تماسك المعارضة السودانية “فاذا كان رب البيت للدف ضاربا فما شيمة اهل البيت الا الرقص والطرب” وكل الاوساط السياسية ملمة بما يدور في كواليس “طبخة مصر” الذي مولها واشرف علي اخراجها المعزول جبريل بكادر حزبه الذي يخفي انتماءه لتمرير اجندته ولعب ادوار اخري له. وهذه القرائن الغير اخلاقية تؤكد ان الرجل غير حريص لوحدة امر المعارضة ولذا فهو غير جدير برئاسة اجسامها .
عمد المعزول جبريل في توزيع بيان يغذي الخلاف داخل جبهة الشرق والكثيرين يعرفون ان حدة الصراع في رئاسة الجبهة الثورية بينه والحركة الشعبية ولم تكن جبهة الشرق طرف رئيسي في الصراع فلماذا يدير المعزول جبريل ظهره عن الحركة الشعبية ويرمي بكافة غضبه علي جبهة الشرق؟؟؟ ام انه لا يقوي علي مقارعة الحركة الشعبية!!!؟؟
“عينك للفيل وتطعن في ظله”
لا شك ان جبهة الشرق لها تاريخ نضالي طويل وان اي خلاف في داخلها يضعف من موقف المعارضة ويخدم خطوط العدو. فالسؤال لصالح من يعمل المعزول جبريل في حربه ضد جبهة الشرق مع العلم بان استهدافه لجبهة الشرق تعني استهدافه لقضايا اهلنا في شرق السودان.
اجتهد المعزول جبريل ابراهيم لتوزيع بيان يغذي الخلاف داخل جبهة الشرق وقام بنشره في مجموعة “قيادات سودانية” مما وجد هجوم وانتقاد عنيفين تجاه مسلكه وبعد ان تكاثر الهجوم عليه بادر باعتذار ركيك متناقض مع مواقفه التي اعلنها مسبقا في صفحته علي التويتر والفيس بوك والذي دعم فيها الخلاف وجاء في اعتذاره”اعتذر لكل شركاء”قيادات سودانية” عن الخطا غير المقصود في البيان الخاص بجبهة الشرق فقد كنت انقل بيان الحركة في ادانة العملية الارهابية التي تمت في باريس من موقع لاخر فنقلت البيان المذكور عن غير قصد ….هكذا اعتذر جبريل”
فكان الاولي بجبريل الاعتذار عن فشله بكل اخفاقاته في تفتيت الحركة وتسليم عتادها للعدو كان اولي به ان يعترف بفشله وتقديم استقالته لجماهير الحركة كان افضل له من تعنته حتي اصدر المجلس التشريعي قرارا بعزله من الرئاسة في ٢٢مايو المنصرم .وكان الاولي به اصدار بيان يترحم فيه علي شهداء الحركة في معركة “النخارة” وتقديم العزاء لاسر الشهداء الذين لا يعرفون مصير ابناءهم في تلك المعركة حتي كتابة هذا التقرير .
فاعتزال جبريل للسياسة هو المخرج الوحيد له بعد فشله المتلاحق وان يرجع لليابان للعمل بالتدريس مجددا عسي ان يجعل الله له به مخرجا..

 

www.newjem.com

الموقع الرسمي

لحركة العدل والمساواة السودانية الجديدة

16/11/2015


About the Author



3 Responses to المعزول جبريل ابراهيم – السقوط الكبير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to Top ↑