العطور العربية تنافس الأوروبية: 30 مليار دولار نمو صناعة العطور في دول الخليج – newjem

العالمية

Published on مايو 12th, 2015 | by admin

0

العطور العربية تنافس الأوروبية: 30 مليار دولار نمو صناعة العطور في دول الخليج

88حققت العطور العربية مكانة مرموقة مقابل نظيرتها الاوروبية في الأسواق العالمية، وزاد نمو الطلب عليها من قبل الأوروبيين وخاصة في أوروبا الشرقية، لما تمتاز به من ثبات الرائحة وانتشارها وفقاً لتأكيدات اسنزو للعطور.
وقال زياد عودة، مؤسس ومديرعام اسنزو، المتجر الإلكتروني للعطور الأكثر رفاهية، إن العطر العربي له زبائنه من مختلف أنحاء العالم، مشيراً إلى أن مكونات العطر العربي التي تكون من المسك والعنبر والعود والزيوت العطرية والصندل، هي الأعلى سعراً من العطور الأوروبية.
وتشير الدراسات إلى أن حجم الانفاق على العطور العربية في السوق الخليجية تتعدى 3 مليارات دولار سنوياً.
وبين عودة أن العرب هم أول من صنع العطور، وقد تم استخراج ماء الزهور ووصل إلى أوروبا بتراكيبه العربية، وكان عطر الورد من أقدم أنواع العطور في العالم، مشيراً إلى أبرز الأزهار التي تصنع منها العطور، هي الياسمين والبنفسج والخزامي والسوسن وغيرها من الورود التي تمتاز بروائحها العطرية النفاذة.
وأفاد عودة بازدهار صناعة العطور العربية في منطقة الخليج، مشيراً إلى النمو المتسارع في حجم السوق الذي فاقت تقديراته أخيراً 30 مليار دولار فيما ارتفعت معدلات نمو الطلب لتتراوح بين 30 إلى 40 في المئة.
ورجح مديرعام اسنزو للعطور أسباب ازدهار صناعة العطور العربية في منطقة الخليج العربي، كونها الأقرب إلى أذواق المستهلكين وعاداتهم مشيراً إلى أن التعطر أو التطيب عادة قديمة عند العرب والمسلمين. وأشار إلى اجتذاب العطور العربية للأذواق العالمية بما فيها الأوروبية وتوسع نطاق العطور العربية لجودتها العالية وتحقيق مكانتها الدولية مشيراً إلى انتشارها في المتاجر العالمية الراقية وتغليفها المتميز الذي يستقطب المستهلكين.
واستعرض عودة منتجات العديد من العطور الفرنسية والأوروبية الشهيرة التي تستخدم العود والعنبر والصندل والمسك والورد في منتجاتها، وهي مرتكزات رئيسة في صناعة العطور الخليجية، معتبراً ذلك مؤشرا على استجابة الأسواق العالمية لسوق العطورالخليجية ودليلا على تفوق المنتجات العطرية الخليجية لمنافستها للسوق العربية بتلك المكونات.
ولفت إلى دور الإمارات في دعم صناعة العطور العربية، كونها مركزاً إقليمياً لإعادة تصدير العطور إلى مختلف أنحاء العالم، وتعد بالإضافة إلى سوق السعودية من أكبر أسواق العطور العربية والعالمية.
وتوقع عودة نمو الشركات الخليجية المصنغة للعطور العربية وزيادة الطلب عليها من قبل مختلف الأسواق العربية والعالمية، في ضوء تراجع أسعار النفط واستقرار العملات مرجحاً نسبتها بين 20 إلى 30 بالمئة.


About the Author



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to Top ↑