“البنك الوطني العماني” يطلق برنامج “ابت..." /> البنك الوطني العماني – newjem

شهداء الثورة

Published on أبريل 28th, 2015 | by admin

63

البنك الوطني العماني

“البنك الوطني العماني” يطلق برنامج “ابتكار” للاستفادة من ابتكارات موظفيه وإبداعاتهم

أطلق “البنك الوطني العماني” مؤخراً برنامجه الجديد “ابتكار”، وهو منصة داخلية للابتكار في مجال الأعمال مبنية على التقنيات الحديثة، بهدف تشجيع الموظفين على تطوير منتجات وخدمات جديدة ومبتكرة.
ولطالما كان “البنك الوطني العماني” في الطليعة من حيث تطوير وتبني أفضل الممارسات في عالم التكنولوجيا. ويمثل برنامج “ابتكار” خير شاهد على ذلك، حيث يعمل كمختبر متقدم للابتكار تتولد منه العديد من الأفكار القيمة والمفيدة التي يتم تطبيقها بنجاح على شكل نماذج عملية.
وتم تقديم وعرض الكثير من الأفكار والنماذج العملية من قبل موظفي وأقسام “البنك الوطني العماني”، وحظي العديد منها بالتكريم والإشادة من الإدارة العليا. وبناء على جودة الأفكار والنماذج وجدواها، فإن الأفكار الفائزة تحظى بفرصة تنفيذها وتطبيقها في المستقبل القريب، إلى جانب تحقيق الهدف النهائي وهو اكتساب ميزة تنافسية للبنك وتعزيز تجربة العملاء عموماً.
وبهذه المناسبة، قال أحمد المسلمي، الرئيس التنفيذي للبنك الوطني العماني: “نحن ملتزمون على الدوام بتطوير وتطبيق الابتكارات التقنية على امتداد جميع إدارات ومستويات البنك، وإيجاد طرق جديدة لتحسين وتطوير التجربة المصرفية لعملائنا. ورؤيتنا هي أن نصبح الخيار الأول للعملاء، وذلك عن طريق تقديم تجربة مثالية وفريدة بشكل متواصل، إضافة إلىزيادة التواصل مع العملاء وإشراكهم عن طريق التقنيات الحديثة وتوفير خدمات مرضية وفعالة مصممة خصيصاً لهم، تقوم بتلبية كافة احتياجاتهمالمتعلقة بتوفير منتجات مبتكرة تلائمهم”.
من جانبه قال فيصل أليداث، رئيس إدارة تقنية المعلومات والتحول الداخليبالبنك الوطني العماني: “لقد ساهم برنامج ’ابتكار‘في إكساب ’البنك الوطني العماني‘ قيمة كبيرة من خلال معرفة مايدور في مخيلة موظفينا والاطلاع على قدراتهم الإبداعية وكيفية تعبيرهم عن ذواتهم. إننا نمتلك مجموعة كبيرة من المواهب الفذة داخل البنك، ونسعى بشكل متواصل إلى التركيز على تحقيق الريادة التكنولوجية في القطاع المصرفي بهدف تقديم خدمات مصرفية متميزة وفريدة لعملائنا”.
ويولي “البنك الوطني العماني” أهمية قصوى تجاه تطوير منتجات وخدمات مبتكرة، والتي بدورها تساعد على بناء أعمال قوية وآمنة وأكثر كفاءة، خصوصاً في القطاع المصرفي الديناميكي والمتطور بشكل دائم؛ وتعتبر التكنولوجيا عامل التميز الأساسي للبنك، حيث أنها تساعد البنك على زيادة نموه، إضافة إلى تلبية احتياجات العملاء والارتقاء إلى مستوى توقعاتهم، وتعزيز الكفاءة التشغيلية.
ويعمل المبتكرون في “البنك الوطني العماني”دون كلل أو ملل لضمان نجاح هذا المشروع، وسيواصلون القيامبجميع الأنشطة الرئيسية القائمة على التقدم التكنولوجي، في حين سيسعى البنك بدوره لتشجيع وتحفيز الموظفين الآخرين في جميع القطاعات لإبراز ابتكاراتهم الخاصة وتطبيقها بشكل عملي في المستقبل القريب.
وكان “البنك الوطني العماني” قد أعلن عن إطلاق برنامجه الجديد للتحول الداخلي فيشهر يونيو 2014 بهدف تحقيق رؤيته المتمثلة في أن يصبح الخيار الأفضل للعملاء، ولايزال البنكيولي قدراً كبيراً من الاهتمام لتعزيز تجربة العملاء، وتحقيق عائدات قوية للمساهمين، ومواصلة الاستثمار في المجتمع إلى جانب كونه الخيار الأول للتوظيف لدعم المواهب العمانية.


About the Author



63 Responses to البنك الوطني العماني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to Top ↑