حول الحركة

Published on مايو 22nd, 2016 | by admin

0

اتحاد المرأة يهنئ القيادة بذكري الثورة التصحيحية

حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة
The new sudanese justice &Equality Movement

اتحاد المرأة
women Union
———————–

بيان معايدة بمرور عام- الذكري الاولي لقرارات المجلس التشريعي بالحركة

يطلُّ علينا هذه الذكري السنوية المجيدة والتي اتخذت القيادة التشريعية بالحركة حرصهم علي بلوغ القضية السودانية لتحقيق مراميها الهادفة من اجل الغلابة الضعفاء والمساكين في الهامش السوداني.

اننا في اتحاد المراة بحركة العدل والمساواة السودانية الجديدة اكثر سعادة بهذه القرارات الهادفة الصادقة  والصائبة
ونحي لرفاقنا في المجلس التشريعي السابق القيام بدورهم المتعاظم وفي الاتجاه الصحيح حتي لا تكون المؤسسة الثورية في قبضة الراجل الواحد

باسم اتحاد المراة بالحركة نحي الي النساء النازحات واللاجئات، اللائي يفترشن الارض ويلتحفن السماء،  بوقفتهن مع الرجال في خندق واحد نحو القضية العادلة، والي كل المنكوبات الشريفات اللائي تضررن من ممارسات هذه العصابة المجرمة،  نعم لقد فقدن اعزّ ما لديهن من الابناء الشباب في الثورة السودانية المجيدة في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق بآلة النظام الفاشي البغيض الذي فرق الامة السودانية المنسجمة منذ الأذل الي اشتات وقبائل وبطون واسر علي سياسة فرّق تسد.

رفيقاتي  في اتحاد المرأة يصادف اليوم 22/5/2016 والتي اتخذت المجلس التشريعي قراراتها بالاغلبية في تلك الجلسة الطارئة بتأريخ 22/5/2016 وذلك بعد ان فقدت القيادة التنفيذية السابقة من مسارها الاداري والسياسي المنوط بها’ واصبحت تتخبط في الأداء علي اسس مضرّة في المؤسسة’ لذلك تدخلت المجلس التشريعي كأعلي سلطة رقابية في الاداء التنفيذي وكانت هي الفيصل القاطع لتحديد مستقبل الحركة من الفناء والزوال بقيادات اداريون  اكفاء يهمهم العمل و القضية العادلة دون الطموح الشخصي وقد كان.

انّنا اليوم في اتحاد المراة نشعر بسعادتنا الغامرة لهذه القرارات الناجعة والتي صوبت الحركة في الاتجاه الصحيح وفاءً لدماء الشهداء الطاهرة علي راسهم السيد المشير الشهيد الحي الدكتور خليل ابراهيم مؤسس الحركة وتعاهدا مع اسرانا الذين يقبعون في زنازين النظام في السجون المختلفة ولسان حالنا يقول،  حتما سنواصل النضال بشتي السبل المشروعة في العمل الثوري ومهما كلف بنا الأمر كعضوية المرأة في حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة لآخر رمق في حياتنا حتي بزوغ شمس الحرية والكرامة والمساواة.

ان اتحاد المراة بحركة العدل والمساواة السودانية الجديدة يؤكد دعمه ومساندته ووقوفه اللامحدود  مع السيد رئيس الحركة القائد الاعلي لقواتها الفريق اول مهندس منصور ارباب يونس واركان حربه في المكتب التنفيذي والقيادة التشريعية، الشباب والطلاب وجنودنا البواسل الي ان يتحقق الغاية المنشودة والثورة مستمرة ومنتصرة باذن الله.

اعلام الاتحاد

22/5/2016


About the Author



Comments are closed.

Back to Top ↑