إعلان الولايات الفائزة بكؤوس جلالة السلط..." /> إعلان الولايات الفائزة بكؤوس – newjem

حول الحركة

Published on أبريل 28th, 2015 | by admin

إعلان الولايات الفائزة بكؤوس

إعلان الولايات الفائزة بكؤوس جلالة السلطان المعظم في منافسات شهر البلديات وموارد المياه

أعلن معالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياهأمس (الأحد) بديوان عام الوزارة نتائج منافسات شهر البلديات وموارد المياه السابع والعشرين لعام 2014م تحت شعار ” جهود متواصلة وتنمية مستدامة ” وقد جاءت النتائج على النحو التالي :
أولاً : الولايات الفائزة بكؤوس حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم مع جوائز مالية :
– المركـــــــز الأول : ولاية صور
– المركز الثانـــــي : ولاية منح
– المركز الثالـــــث : ولاية صحم
– المركز الرابــــــع : ولايةمدحاء
– المركز الخامس : ولاية إبراء
ثانياً : الولايات الفائزة بكؤوس الوزارة مع جوائز مالية:
– المركــــــز السادس : ولاية لوى
– المركز السابــــــــع : ولاية عبري
– المركز الثامــــــــن : ولاية السنينة
– المركز التاســــــــع : ولاية بهلاء
– المركز العاشــــــــر : ولايةالمضيبي

ثالثاً : الولايات التي حققت نتائج متقدمة في مجالات مختلفة وقد بلغ عددها اربع ولايات استحقت بذلك دروع الوزارة مع جوائز مالية وهي :
– المركز الحادي عشر: ولاية الجازر
– المركز الثاني عشر: ولاية جعلان بني بو حسن
– المركز الثالث عشر: ولاية نخل
– المركز الرابع عشر: ولاية العوابي

رابعاً : ارتأت الوزارة تكريم بلديةالخابورة تقديرًا لجهودها في مجال التوعية والإعلام وتكريم بلديةمدحاء تقديراً لجهودها في مجال تطوير مداخل المدن.

أما الولايات التي لم يحالفها الحظ في إحراز مراكز متقدمة في المنافسات فقد ارتأت الوزارة منحها جوائز مالية تقديرًا لجهودها وحافزاً وتشجيعًا لها على مواصلة العمل والعطاء .
وقال معالي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه:إنه لمن دواعي البهجة والسرور أن يتزامن هذا الإعلان مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد ، أعاد الله هذه الأيام المباركة على بلادنا العزيزة وهي تنعم بالخير والأمن والسلام ، وبهذه المناسبة يشرفني أن أرفع إلى المقام الســامي لحضــرة صاحــب الجلالة الســلطان قابــوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – أسمى آيات التهاني والتبريكات ، ضارعا إلى الله العلي القدير أن يمن على جلالته بموفور الصحة والعافية وأن يحفظه ذخرا ً لهذا الوطن الغالي وأبنائه المخلصين .
وأضاف معاليه : لقد جاءت فعاليات شهر البلديات وموارد المياه السابع والعشرين لعام 2014متحت شعار ( جهود متواصلة وتنمية مستدامة ) وفي ثوبها الجديد بعد التطوير الذي كان له بالغ الأثر في تحقيق الأهداف المأمولة مركّزة في مجملها على تأكيد روح التعاون والإخاء بين شرائح المجتمع وتلبيه نداء الواجب نحو بذل المزيد من العمل الجاد والمثمر لبناء عُمان الحاضر والمستقبل ومواصلة مسيرة التقدم والنماء على أرض عُمان الطيبة ، مجسدة صورة صادقة للمجتمع العُماني الأصيل وتراثه العريق ، وامتدادًا لنجاحات الأعوام الماضية في دعم الجهود الهادفة لتحقيق التنمية الشاملة بالبلاد.
وحول الولايات المتنافسة في منافسات شهر البلديات وموارد المياه ذكر معالي الوزير بأن المنافسة النهائية للفوز بكؤوس مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – ، وكؤوس الوزارة ، دخلت أربعة عشر ولاية من أصل أربعة واربعين ولاية مشاركة في فعاليات الشهر.
جهود مشتركة في الدفع بعجلة التنمية والبناء
ثمن سعادة الشيخ مسلم بن سعيد المحروقي والي ولاية صور فوز الولاية بالمركز الأول ونيلها شرف الحصول على كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه اله ورعاه- مشيرا بأن هذا التتويج هو حصيلة تكاتف مختلف القطاعات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص وشرائح المجتمع على حد سواء. وسيكون بعون الله حافزا لمضاعفة الجهود وتقديم كل ما من شأنه الارتقاء بمستوى الخدمات التي تهم فئات المجتمع بالولاية، مضيفآ سعادته بأن العمل الجماعي ما هو إلا دافعا نحو تحقيق المزيد من الانجازات والرؤى بما يسهم في دفع عجلة البناء والتنمية.

الشراكة المجتمعية وسيلة نحو النجاح
أعرب سعادة الشيخ محمد بن عبدالله بن محمد آل مالك الشحي والي ولاية منح عن سعادته بحصول الولاية على المركز الثاني في منافساتشهرالبلدياتومواردالمياهالسابعوالعشرين، وقد جاء الفوز نتيجة جهود كبيرة وشراكة مجتمعية بين الحكومة والقطاع الخاص ومختلف شرائح المجتمع ، وأوضح سعادته بأن البلدية أولت كل القطاعات التي تلامس حاجة المواطن بطريقة مباشرة الأهمية البالغة من بينها مشاريع الطرق والإنارة والأسواق والمنتزهات والمرافق العامة وصيانة الموارد المائية وغيرها، مؤكدا سعادته بأن الحكومة وفرت كافة السبل في إنجاح الشراكة المجتمعية والفوز بالمركز الثاني ما هو الا دليل واضح على ذلك.
وأختتم سعادته بأن الجهود مستمرة في خدمة الولاية من أجل التنمية في جميع المجالات وليس المشاركة في المسابقة فقط، وأن هذا الفوز يعتبر دافعا لنا نحو مزيد من التطوير والعطاء لخدمة بلدنا الغالي.
مشاريع تلامس احتياجات المواطنين
وعبر سعادة الشيخ علي بن منصور البوسعيدي والي ولايةصحم عن سعادته بحصول الولاية على المركز الثالث في منافسات شهر البلديات وموارد المياه السابع والعشرين مثمنا الدور الكبير لأبناء الولاية ومشاركتهم جنبا إلى جنب مع جهود البلديات في النهوض بالولاية من خلال المشاريع التنموية والبرامج التوعوية التي كان لها بالغ الأثر في الوصول لهذا المستوى .
واشار سعادته بأن الولاية شهدت مجموعة من المشاريع التي تلامس مختلف احتياجات المواطنين في قطاعي البلديات وموارد المياه سعيا نحو تحقيق التنمية الشاملة التي تشهدها السلطنة.
إشادة بالجهود المبذولة
وأشاد سعادة الشيخ أحمد بن سالم المحروقي والي ولاية مدحاءبالجهود التي بذلت والتي تكللت بنيل هذه الولاية شرف الفوز بكأس جلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – وحصولها على المركز الرابع في منافسات شهر البلديات وموارد المياه وتحدث سعادته عن أبرز المشاريع المنجزة والتي من بينها تنفيذ مشروع الحزام الأخضر (السياج النباتي) بمدخلي مدحاء الجنوبي والشمالي ، إلى جانب صيانة ومعالجة التشققات لمنازل أصحاب الضمان الاجتماعي والدخل المحدود والايتام بمناطق الحارة والانظار وصهناءوالعارضية والشرية والصاروجوالغونة. ووجه شكر ه لأهالي الولاية وثمن دورهم في خدمة الولاية بالإضافة إلى جهود لجنة العمل البلدي بالولاية ودورها في خدمة ابناء الولاية
الفوز دافعا نحو مضاعفة الجهود
وقال سعادة الشيخ صقر بن سلطان الشكيلي والي ولاية إبراء الحاصلة على المركز الخامس في منافسات شهر البلديات وموارد المياه : إنه لشرف لنا ولأبناء الولاية حصولنا على كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه – في منافسات شهر البلديات لهذا العام وقد حرصنا على تجسيد مبدأ الشراكة مع شرائح المجتمع بالولاية لتحقيق مستوى متقدم وقد تكللت هذه الجهود والحمد لله بنيل شرف الفوز بالكأس الغالية.
ويضيف سعادته الى ان فوز الولاية خلال هذه المنافسة سوف يكون دافعا لها لبذل مزيد من الجهود ومواصلة العطاء .
وشكر سعادته مختلف الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والمساهمات التي ترجمتها الجمعيات الاهلية والاندية الشبابية وجميع المواطنين.

تطوير عناصر المنافسة
في إطار حرص الوزارة على تطوير مضامين شهر البلديات وموارد المياه فقد قامت بمراجعة وتعديل وتطوير عناصر المنافسة شكلا ومضمونا وذلك في إطار مواكبة كافة المتغيرات والمستجدات التي يعيشها المجتمع وبما يضفي مزيدا من التوازن والفعالية أثناء عملية التقييم ويدعم روح المنافسة الشريفة والمتكافئة بين الولايات ، وفي هذا الصدد عقدت ثلاث حلقات نقاشية في كل من ولايات صحار ونزوى وصور خلال الفترة من 13-15 يناير 2013م لاستطلاع آراء المواطنين حول مقترح الوزارة لتطوير فعاليات شهر البلديات وموارد المياه والتي حظيت بتأييد المشاركين وتقديرهم لجهود الوزارة ومبادرتها لعقد مثل هذه الحلقات والتي عكست اهتمام الجميع بفعاليات الشهر وضرورة تطويره بما يخدم أهداف التنمية ويحقق فكرة الشهر لهذا العام.
ومن خلال ما توصلت إليه نتائج هذه الحلقات فقد رفعت درجات التقييم الخاصة بعناصر أعمال الرقابة الصحية في مختلف مجالاتها إلى جانب التركيز على رفع دجات البرامج التوعوية انطلاقا من دورها الملموس في تفعيل المشاركة المجتمعية والوقوف مع جهود البلديات في مختلف الأعمال والبرامج التنموية والخدمية بالإضافة إلى الاهتمام بتقييم مشاريع التجميل والتطوير وخدمة المجتمع والاهتمام بالمظهر العام والمشاريع المائية والخدمية .

عناصر التقييم
تضمن دليل تقييم عناصر منافسات شهر البلديات وموارد المياه في شقه الأول تفصيل لعناصر استمارة التقييم النهائي المكونة من ثمانية عناصر أساسية حيث شمل العنصر الأول “مشاريع التجميل والتطوير ” وشمل العنصر الثاني “خدمة المجتمع ” في حين شمل العنصر الثالث “الاهتمام بالمظهر العام ” يليه العنصر الرابع ” والذي اهتم ” بالمشاريع المائية ” ،أما العنصر الخامس فقد شمل ” المشاريع الخدمية ودخلت “الأنشطة التوعوية ” ضمن إطار العنصر السادس واختتم العنصرين السابع والثامن عناصر المنافسة حيث تضمنا على التوالي ” الابتكارات في المجالات البلدية والمائية ” ثم ” الأعمال المجيدة ” ،أما الشق الثاني من الدليل فقد تضمن إستمارة تقييم عناصر المنافسة للتوعية والإعلام حيث شملت عناصر المنافسة في هذا الإطار “الالتزام بتنفيذ مناشط خطة التوعية وتنفيذ الندوات والمحاضرات والمسابقات وإقامة معسكرات العمل وحملات التوعية وأنشطة التواصل مع المجتمع المحلي “لتعزيز مفهوم التعاون بين كافة شرائح المجتمع والعمل على بناء شراكة مجتمعية بين البلدية وأفراد المجتمع للحفاظ على نظافة البيئة ، وإبراز دور البلدية في البرامج والفعاليات المنفذة .
وشمل التقييم في مجال الرقابة الصحية والصرف الصحي الاهتمام بالصحة العامة وأعمال النظافة والتفتيش على المنشآت الغذائية والأنشطة المهنية والتركيز على الاهتمام بالنظافة العامة في الأحياء السكنية ، إلى جانب مجالات البيطرة والتي تشمل التزام المسالخ ومحلاتبيع المواد الغذائية والدواجن والأسماك باشتراطات اللوائح الصحية المحددة من قبل الوزارة ، والتزام تلك المنشآت أيضا بالاشتراطات الصحية من خلال تجديد التراخيص واللوحات التجارية ، وتنفيذ برامج التفتيش الدوري على المنشآت الغذائية والمحلات المهنية.


About the Author



Back to Top ↑